عاصفة ترابية - بقلم سليم المدهون - الحوار المتمدن

اول الحديث لن اختلف كثيرا معكم وان اختلفت حول التسمية
اولا ربيع ام خريف هو الحالة العربية الحالية — هذا هو السؤال الملح
بالامس القريب تخلصنا من بعض الطغاة وهذا رائع وجميل
وبعد حين اللهم وفقنا في التخلص من الاخرين والباقين -
جعنا فتمردنا فثرنا فانتصرنا — ولكن الى ماذا وصلنا
ما الذي لمسناه من متغيرات جوهرية على الصعيد الشعبي العربي - بالتاكيد لا شيءلا جديد بل المزيد والمزيد من الذلة وذبح الوريد
فكل ما شاهدناه وما لمسناه ليس اكثر من استبدال نظام حاكم بنظام اخر مع الاسف هذا هو الواقع المؤلم اليس كزلك
فامتنا على ما يبدو لي هي فقط من عشاق تغيير الوجوه ليس اكثر
بكلمات بسيطة جدا نحن شعوبلا تعرف كيف تداوي اوجاعها - نحن الاولى لنا ان نعالج قضايانا البسيطة من قبل التفكير في تغيير واقع بلادنا الكبير
فبعد الربيع العربي او ما يسمونه كذلك فقط جلبنا لانفسنا المزيد من العناء وانسداد الافق -
وعلى صعيد قضية فلسطين الحال العربي كما هو والمصيبة تزداد وتتسع
والالم العربي كما هو والضعف كما هو
انا في تقديري التراجع يزيد ويتفاقم
من خلال ما نشاهده في بعض من بلدان هذا الربيع من صراعات على السلطة وتحالفات الاحزاب المختلفة ضد بعضها
عدا عن مواضيع المحاصصة وغيرها
ان في ذلك علامة ودلالة على المبالغة في تسمية ووصف الحالة العربية الانية بالربيع العربي
فليته يكون على عكس ما اراه ويكون ما اتمناه ربيع عربي حقيقي وليست عاصفة ترابية