احبك يا بلادي - بقلم سليم المدهون

 alt 

من هنا   
من ارض الشتات و المنافي
اقف صوب حدودك يا بلادي
ارى وجهك مطلا من بعيد
ارى شمسك المسجونة
ارى سمائك الزرقاء
واطيارك و لون ازهارك --
من هنا
من قعر العزاب والمأسي
اتامل صمتك يابلادي
اتامل جرحك وصبرك وهمك
اعيش الحنين تلو الحنين
ارحل كل يوم مع العصافير والنسيم
اقبل وجهك و عيناك
فلا حب بعد حبك
ولا معشوقة راقية سواك --
من هنا
من واقع اشواقي
اقول احبك واقدم اعتزاري
فسامحيني ايتها البلاد التي
تشبهني في سلوكي وفي احزاني
فأنا لا املك بندقية - ولكني
املك عشقا ابديا اليك
واملا بعودتي وتوقيعا باخلاصي
احبك ثم احبك ثم احبك - يا بلادي ---